.:: منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري ::.
أهلاً وسهلاً وألف مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري تفضل بالدخول ان كنت عضواً والاعليك التسجيل لكي تملك كافة صلاحية الاعضاء وتمتلك الرخصة في اضافة مواضيع جديدة او الرد علي مواضيع وهنالك المكنون فقط للمسجلين فسارع بالانضمام الينا كي تحظي بما أخفي لك ...
الادارة...


أهلاً وسهلاً بكم في منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري من أجل التواصل ، والتوادد ، والتعارف ، وتبادل الخبرات وكل ماهو مفيد وجديد ...
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا وحبيبنا محمد وعلي اله وصحبه اجمعين
اعضاء وزوار منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - الف مرحباً بكم _ حللتم اهلاً ووطئتم سهلاً...
تم انشاء هذا المنتدي بحمد الله في 14/06/2009 وتم الافتتاح بتوفيق الله سبحانه وتعالي في 11/07/2009
افتتح السيد الرئيس المشيرعمر حسن أحمد البشير الكلية ضمن حفل رسمي وشعبي في يوم 16/7/2005 ، وأمر باعتبارها الكلية التقنية الأنموذج بالســــــــودان .
زهرة حلوة أيها ابتسامة الزائر الكريم ابتسامة بعد التحية والسلام نرحب بك ترحيباً حاراً ونرجو ان تنضم الي كوكبتنا بالتسجيل والدخول لكي تملك جميع رخص الاعضاء والاطلاع علي جميع المواضيع والردود عليها وكتابة مواضيع جديدة ... ولكم منا كل الود والترحاب ... زهرة حلوة

شاطر | 
 

 زجر المفتري على أبى الحسن الأشعري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حاتم بابكر
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 11
ذكر النقاط : 21
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
الاقامة : الدامر / حي الكنوز


مُساهمةموضوع: زجر المفتري على أبى الحسن الأشعري   الإثنين ديسمبر 07, 2009 8:54 pm


البسمله
زجر المفتري على أبى الحسن الأشعري
قال الإمام تاج الدين السبكي رحمه الله تعالى في طبقات الشافعية الكبرى 3/423 :
ذكر الرسالة المسماة زجر المفترى على أبى الحسن الأشعري
وهذه الرسالة صنفها الشيخ الإمام العلامة ضياء الدين أبو العباس أحمد بن محمد ابن عمر بن يوسف بن عمر بن عبد المنعم القرطبى وقد وقع فى عصره من بعض المبتدعة هجو في أبى الحسن فألفها ردا على الهاجي المذكور وبعث بها إلى شيخ الإسلام تقى الدين أبى الفتح ابن دقيق العيد إمام أهل السنة وقد كانت بينهما صداقة ليقف عليها فوقف عليها وقرظها بما سنحكيه بعد الانتهاء منها وهى:
أسير الهوى ضلت خطاك عن القصد ....فها أنت لا تهدى لخير ولا تهدي
سللت حساما من لسانك كاذبا ... على عالم الإسلام والعلم الفرد
تمرست فى أعراض بيت مقدس .... رمى الله منك الثغر بالحجر الصلد
ضلالك والغي اللذان تألفا ....... هما أورداك الفحش من مورد عد
هما أسخنا عين الديانة والهدى بما ..... نثرا من ذم واسطة العقد
هما أضرما نارا بهجوك سيدا ........ ستصلى بها نارا مسعرة الوقد
وما أنت والأنساب تقطع وصلها .....وما أنت فيها من سعيد ولا سعد
خطوت إلى عرض كريم مطهر ......أرى الله ذاك الخطو جامعة القد
أيا جاهلا لم يدر جهلا بجهله ........ أتعلو ثغور القاع في قنن المجد
لقد طفئت نار الهوى من علومكم ... إلى لتقدح نار هديك من زندي
أصخ لصريخ الحق فالحق واضح .....فلم لا تصخ أصميت سمعا عن الرعد
وطهر عن الإضلال ثوبك إنه .... لأدنس مما مسه وضر الزند
فيا قعديا عن معالي أولى النهى ...ويا قائما بالجهل ضدان فى ضد
أفق من ضلال ظلت توضع نحوه ....وتسرع إسراع المطهمة الجرد
وصح رويدا إن دون إمامنا ..... سيوف علوم سلها الله من غمد
لأيدى شيوخ حنكتهم يد الهدى ....وأيدى كهول فى غطارفة مرد
يصولون بالعلم المؤيد بالتقى ....وقد لبسوا درع الهدى محكم السرد
________________________________________
إذا برزوا يوم الجدال تخالهم .....أسود شرى لا بل أجل من الأسد
وإن نطقوا مدت يد الله سرهم ....بما سرهم فى الدين يالك من مد
هم أوردونا أبحرا من علومهم ...... مفجرة من غير جزر ولا مد
هم القوم فاحطط رحل دينك عندهم ...لتنشد دين الله في موطن النشد
يجيئون إن جاءوا بآيات ربهم ....وتأتيهم إن جئت بالآي عن مرد
لشتان ما بين الفريقين في الهدى ... كشتان ما بين اليزيدين في الرفد
ضللتم عن التقوى وظلل هديها ...علينا بفئ وارف الظل والبرد
فنحن بها في روضة من هداية ....مفتحة الأزهار فائحة الورد
تميس بها أعطافنا ثنى حلة ........خلوقية الأردان سابغة البرد
نشاهده حسنا ونجنيه طيبا ...ونشرب كأس الفضل من غير ما جهد
وراءك عن هذا المحل فإنه ..... محل جلال لست منه على حد
ودونك فالبس برد جهلك مائسا ...بعطفيك في الإغواء يا عابد البد
فإن كنت بالتجسيم دنت فعندنا ...أسنة علم في مثقفة صلد
زعمت بأن الله شيء مجسم ......تبين رويدا ما أمامة من هند
فإن كان مسلوب انتهاء جعلته ....بقاذورة الأجساد والميت واللحد
وفى الكلب والخنزير والوزغ والهبا ...وفى مثل هذا النوع يا واجب القد
وفى البق والبرغوث والذر والذى ....أجل وأدنى منه فى القد والعد
وفى حشرات الأرض والترب والحصى ...ضلالة ما رواكه شيخك النجدي
وفى سائر الموجود يا أخبث الورى ..... مقالا تعالى الله يا ناقض العهد
وإن كان لا سلب انتهاء جعلته ........أقل من المخلوق فى زعمك المردى
وقلت إله العرش فى العرش كونه .........وأنى لمحدود بمن جل عن حد
فحددته من حيث أنكرت حده ........ويلزمك التخصيص فى العمق والقد
ويلزم أن الله مخلوق خالق ...... لقد جئت فى الإسلام بالمعضل الأد
وقلت لذات الله وصف تنقل ........وحالة قرب عاقبت حالة البعد
وخيلت ذات الله فى أعين الورى ....لمحسوسة الأجسام أخطأت عن عمد
وحددت تكييفا وكيفت جاهلا ....أقست على حاليك في العكس والطرد
________________________________________
وأنكرت تشبيها وشبهت لازما ....وأثبت ضد العقل في منتفي الضد
حللت عرى الإسلام من عقدك الذي ...تدين فجاء الحل من قبل العقد
وزيفت في نقد اعتقادك فاغتدى ...وقد جاء زيف الدين من قبل النقد
سللت حسام الغي في غمدك الهدى ...فسلك من دين الهداية بالغمد
بنيت ضلالا إذ هددت شريعة ..... فأسست بنيان الضلالة بالهد
مددت لسانا للإمام فقصرت ...يد الرشد فالتقصير من جانب المد
كذا عن طريق الدين يا أخفش الهدى ....وصرح بما تخفى عن الدين من ضد
فقد وضحت آثار غيك في الورى ...كما وضحت في سوأة خصيتا قرد
بتبيين هذا الحبر من نور علمه .... دجى عقلك الهاوي وأقوالك الربد
فرد معانيك الخبيثة علمه .... وغادرها في الجهل صاغرة الخد
وسل حساما من بيان فهومه ....فرد سيوف الغي مفلولة الحد
وأبدى علوما ميزت فضل فضله ...كتمييز ذى البردين والفرس الورد
فجاءت مجيء الصبح والصبح واضح ...وسارت مسير الشمس والشمس في السعد
وفاضت ففاضت أنفس من عداته ....وغاضت وما غاضت على كثرة الورد
وآضت رياض العلم مطلولة الثرى ....بسح غمام الفضل منسكب العهد
وجادت بنشر الدين في عالم الهدى ....فجاءت بنشر لا العرار ولا الرند
من الحكم اللاتي تضوع عرفها .... فعد عن الورد المضاعف والند
سللن سيوف الحق في موطن الهدى ...فغادرن صرعى الملحدين بلا لحد
وأيدن دين الله في أفق العلا .... بلا منصل عضب ولا فرس نهد
وشيدن أعلام الحقائق في الورى ....فلله منها من تجن وما تبدى
ومجدن ذات الله تمجيد عالم ......بما يستحق الله من صفة المجد
وكذبن دعوى كل غاو مجسم ....بما رد من قول له واجب الرد
وأمضين حكم النقل والعقل فاحتوى ....كلام إمام الحق مجدا على مجد
معان إذا جاشت ميادين فضلها ....أخذن بأعناق الأنام إلى الرشد
وإن كنت عدليا يحكم عقله ....برد مراد الله عن بعض ما قصد
وإمضاء ما يختاره العبد من هوى ...فحكم إله العبد دون هوى العبد
________________________________________
وتجحد تشفيع الرسول وأنه يرى الله يوم الحشر أف لذي الجحد
وتنفى صفات الله جل جلاله .....وتزعم أن الآي محدثة العهد
وتلزم إيجابا على الله فعله .....لأصلح ما يرضى وأفضل ما يجدي
فجانب هاتين الطريقين علمه ...كما جانب القيسي في النسب الأزدي
وقال بإثبات الصفات وذاتها ....وسلب صفات النفس عن صمد فرد
فمن موجب يوما على الله حكمه ...ومن ذا الذي يحتج إن هو لم يهد
ومن ذا الذي يقضى بغير قضائه ...ومن ذا الذي عن قهر عزته يحدى
وهل حاكم في الخير والشر غيره ...إذا شاء أمرا لم ترده يدا رد
هو الله لا أين ولا كيف عنده .... ولا حد يحويه ولا حصر ذي حد
ولا القرب في الأدنى ولا البعد والنوى ....يخالف حالا منه في القرب والبعد
فمن قبل قبل القبل كان وبعده .... يكون بلا حصر لقبل ولا بعد
تنزه عن إثبات جسم وسلبه ..... صفات كمال فاقف رسمي أو حدي
تبارك ما يقضيه يمضى وما يشا .... يكون بلا بدء عليه ولابد
تقدس موصوفا وعز منزها .... وجل عن الأغيار منسلب الفقد
هو الواجب الأوصاف والذات فاطرح ....سواها من الأقوال فهي التي تردي
هو الحق لا شيء سواه فمن يزغ .... ضلالا فإنا لا نزيغ عن القصد
هو الفاعل المختار ليس بموجب ..... لشيء من المخلوق في أنفس الفرد
وليس إله الخلق علة خلقه ......ولكن فعل الله علية الوجد
ولا نسبة بين العباد وبينه ..........وهل علة إلا مناسبة تجدي
هو الواصل النعاب لطفا بضعفه ........على فقده من أمه صلة الوجد
هو الخالق الأشباح في ظلم الحشا ....هو الكافل الطفل الرضيع لدى المهد
أدر له من جلدتين لبانه .........ولولاه لم يسق اللبان من الجلد
فهذى فصول من أصول كثيرة ....على قصر النظم المقصر عن قصدي
وإلا ففي أبحاثه وعلومه .......غوامض أسرار تلوح لذي الرشد
أيجحد فضل الأشعري موحد .......وما زال يهدى من معانيه ما يهدي
من الكلم اللاتي قصمن بحدها ........عرى باطل الإلحاد كالصارم الهندي
________________________________________
فيا جاحدا هذا الإمام محله .........من العلم والإيمان والعمل المجدي
هي الشمس لا تخفى على عين مسلم .....سوى مقلة عمياء أو أعين رمد
فو الله لولا الأشعري لقادنا ........ضلالكم الهادي إلى أسوأ القصد
جزى الله ذاك الحبر عنا بفضله ........ جزاء يرقيه ذرى درج الخلد
وحمدا لربى فهو مهديه للورى ..............ولله أولى بالجميل وبالحمد
أين حطت مطايا هذا الجاهل الغبي والمبطل الغوي والملحد البدعي
أنخ لي إلى مغناه يا بارق الهدى ........ فقد وقدت بين الحشا نار هجرة
وصلني بتعريف محل قراره ......... لأوصله منى إدامة هجره
وأصليه من فكرى بذاكي ذكائه ...... أقلبه منه على حر جمره
وأهديه من داجي الضلال بنير ........ينير له عندي السري وجه فجره
وإلا فدله على دلالة العصفور على حبة الفخ وأهده إلى هداية العادي إلى نصل الجرح لا يفهم سهام كلامي إليه وأوقد سهام كلامي عليه وأفقأ بالنظر باب ناظريه وأفك بالبديهيات ماضغيه وأقفه من ثنايا خطاه على شفا جرف هار وأجنيه من ردايا خطله شجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار وأسمه بميسم الصغار وأغره عن الأسود بن غفار وأعلمه أنه في مذهب أئمة الحق ثاني اثنين الكفار إن لم يكن عين الكفار وأنتصر للثاوي في جنات الله أشرف الانتصار وأوضح له أن له فى كل زمان أنصارا من الأنصار.
إذا أعملوا أفكارهم ناب قولها ....عن السيف يوم الروع تدمى شفاره
وإن أظلمت آفاق خطب بدوا به ........شموس معان فاستبان نهاره
وأناقش ألفاظه التي باعدها من معانيها وأعراضه التي ثوب بشيطان الضلالة داعيها وإشارته التي نعق في فئة الضلالة غاويها .
كما صاح بالمهراس إزب ضلالة ....وكان لدين الله عاقبة النصر
وما برح الإيمان فى كل عصرة .....يكاد فهذا الإرث فى آخر العصر
________________________________________
وها أنا أناديه من كثب التبيان بلسان البيان وأناجيه من وجوه العلم بمقلة الحسان وأقذى عينه من عمه قذاها وأغسل فكره من دنس أذاها وأرفع له علم إرادة هداها فإما رجعة إلى سبيل الرشاد عن غية وإما صرعة على مهاد العنا من بغيه .
واعلم أرشدك الله أن الله وعد محمدا صلى الله عليه وآله وسلم بإظهار دينه على الدين كله وضمن له ضمان الحق والصدق في فرع الإيمان وأصله فتأمل بعين الإيمان وقلبه وأصخ إلى الحق إصاخة مسترشد بربه كيف سير الله فى العالم علم هذا العالم واستودعه في المشارق والمغارب قلوب الأعاجم والأعارب وعم به المجالس والمدارس وأخرس عنه الباغي المناقب والحاسد المنافس وجرى بذهنه على الإطلاق جرى السيل وامتد على الآفاق امتداد الليل وملأ عرض الأرض ما بين السها وسهيل فلا ينطق ذامه إلا همسا ولا يسمع لكافر في الإعلان جرسا.
والستر دون الفاحشات وما .....يلقاك دون الخير من ستر
إنما يتراضعون بغضه تراضع الفئة الفاجرة ويتواضعون ذمه تواضع من ذكر الدنيا ونسي الآخرة لا يظهرونه إلى الإعلان عن الأسرار ولا تنطق به شفاههم إلا كأخي السرار.
ويطوون داء الفضل فى نشر جهلهم ....فأقبح بذاك الطي في ذلك النشر
هم سفهوا آراءنا وإمامنا ........وموعدنا والقوم مجتمع الحشر
________________________________________
ثم انظر إلى علماء الأمة الذين درجوا في درجات الإفادة منه وتخرجوا بكلمات العلم المنقولة عنه كيف تناقلتهم الأعصار وتهادتهم الأمصار وطلعوا فى كل أفق طلوع الشمس ونسخوا بمحكمات علومهم كل لبس وقضوا من كشف غوامض الكتاب والسنة كل حاجة في النفس أئمة تشد إليهم الرحال وتحط وعلماء تدار على أقوالهم معالم الإيمان وتحط كابن الباقلاني والإسفراييني وإمام الحرمين وابن العربى والغزالى والمازرى وأبو الوليد والرازى وغيرهم ممن اختلفت إليه أعناق الرفاق وملأ بعلمه ظهور الظواهر وبطون الأوراق وطلع طلوع الشمس في الآفاق وتوازر على نصره السيف والقلم وانتشر عنه العلم وانتشر عليه بالإمامة العلم بما تأصل من أصول هذا الإمام وتفرع من فروعه وتفرق في أعلام الأمة من مجموعة وأبانه من نجم هدايته الذي ما أفل من حين طلوعه وأبداه من دقائق العلم التي دلت على أن روح القدس نفث في روعه.
فأطلعها شمسا أنارت بهديها .... معالم دين الله واسترشد العلما
هدت مبصرا فى الدين واضح رشده ...وضل بها من كان في هذه أعمى
إلى غير ذلك من امتداد باعهم في الإمامة وكون كل منتسب إلى علم يقع منه موقع القلامة.
كل صدر إذا تصدر يوما ......شهدت كل أمة بعلاه
وإذا ما ابتدى لفصل جدال ....شرف الله من هدى بهداه
فأرني إماما من أئمة المجسمة لم يجمجم فى أقواله ولم يخف إخفاء الهمزة ما بين حم من ضلاله إنما يتواحر به أنحاء اليهود بأنبائها إلى أبنائها ويتهادونه تهادى الفجرة ضلالة إغوائها ويتعاوون به تعاوي الكلاب المتجاوبة في عوائها .
________________________________________
فأي المذهبين تكفل الله لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم في إعلاء كلمته وأي القولين أشهر شهرة وأوضح ظهورا في ملته فاجتن ما غرسته لك في رياض العلم ناميا واجتل حسن هديتي إليك فإن كنت مهتديا فقد وجدت هاديا وحذار أن ترد البضائع ماؤها عذب وتصدر في الظهيرة ظاميا وتزيد شمس الدين واضح رشدها فتصد عنها أخفش متعاميا فرد مشرع الدين ليطف من حر نارك وتبصر عين اليقين لتشف من عين عوارك فقد نشرت لك علم العلم لتأتم بآثاره وأوضحت لك بدر التم لتهتدى بأنواره وأخذت بحجزتك عن مهوي الجهل فلا تصطلي بناره .
فإنك إن تفعل فراشة عثة ........أبت بعد مس النار إلا هلاكها
وقد وضحت شمس الأدلة فاستبن ....ولا توثقن نفسا بغير فكاكها
فادخل أنت وأشياعك من باب سلم التسليم وقولوا حطة وتخط بواضح هذا التفهيم مدرجة هذه الحنطة وأفق بمداواة هذا التعليم من مرض هذه الخطة وإلا فإن أعلام الأئمة منشورة وسيوف الأدلة مشهورة وجيوش علماء الأمة في المواقف على الملحدين منصورة وأعداؤهم ما برحت شبه ضلالتهم بحجج الحقائق مقهورة ( يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره )
فخذ بيد الإيمان إن كنت مؤمنا ....... وخذ بيد الإسلام إن كنت مسلما
وهاك يدي عهدا عن الله أنه ....... سيكفيك إن تابعت رأي جهنما
فقد والله محضتك النصيحة مرشدا وأخذت بنفسك مغورا فأخذت بك منجدا ، لأشفيك يا عاريا مبطلا بطبي من دائك الممرض .
وأقضيك عن عرض هذا الإمام ..... وإن كنت للذل لا تقتضى
وأهديك من كلمات الهدى ....... بهادي سنا بارق مومض
وأكحلك بالصاب أو بالجلا ........ ففتح لكحلي أو غمض
ولو عقلت رشدك وصنت عن الاغتياب عقدك لحسن بك أن تتخالف عن هذا المشرع الذميم وتتحلى بهذا العقد النظيم من كلمات الفاضل الحكيم :
لا تضع من شريف قدرا وإن ........ كنت مشارا إليك بالتعظيم
فالشريف العظيم ينحط قدرا ....... بالتعدي على الشريف العظيم
________________________________________
ولع الخمر بالعقول رمى ....... الخمر بتنجيسها وبالتحريم
ولا تطرد هذا القياس أيدك الله في وفيك وخذ جواب ذلك قبل أن تنطق به شفتا فيك فإن الله لم يدنك من رتب جلالته ولا رقاك إلى أقل جزء من عالي درجته :
فإنك لا تدرى بأية موطن ....... ولا أي وصف أنت فيه من الخلق
سوى أن قولا منك جاء فدلنا ..... على أن هذا القول مال عن الحق
وحاد عن التقوى وجار على الهدى ....وجانب في إعراضه جانب الصدق
أتهجو إمام المسلمين وقد مضى .... إلى الله لا قدست في ذلك النطق
أجدك أني فيك قال فلا ترم ..... مكانك أو تلقى إلي كما ألقى
لتحكم فينا آية البعد أمرها ........ فتأفل في غرب وأطلع في شرق
وتشرب كأسا من ضلالك باغيا .... فقد أترعت جهلا من المورد الرنق
عذيري لو ألقاك يوما بنجوة ....... ضربتك بالسيف المهند فى الفرق
واعجبا لعينٍ عميت عن نور ملأ شرق الأرض وغربها وهداية أسبلت على فئة الضلالة غربها وجمعت على الائتمام بهذا الإمام عجم الإسلام وعربها .
فطبق آفاق الورى فيض فضله ..... وفاء عليهم بالهدى فئ ظله
وقامت بحار العلم منه فأصبحت ... ووبلك مغمور بقطرة طله
إليك فهذا مورد ما وردته ...... وراءك حل الفضل فيه لأهله
فلا فرع في الإسلام زاك كفرعه .... ولا أصل في الإيمان هاد كأصله
فما انتصرت منه مابحث علمه ...... على عقله حتى استدل بنقله
ولا امتد إلا من علوم رسوله ..... ولا قال إلا عن صائح فضله
ولا أم إلا معجزات كتابه ........ إذا أم بحاث مجرد عقله
هو السيف ماضي الشفرتين فخله ....وإلا فمقتولا أراك بنصله
________________________________________
هذه أيدك الله جالية صدأ الدين ومقذية عمه العين والعقيدة الآخذة يمين الإرشاد والذخيرة الهادية إلى سبيل الرشاد أنرت لك بها مسالك سبيلك ورميت بشهاب حقها شيطان تضليلك وجعلتها حجة على شبهك ومحجة لدليلك وأجنيتك بها روض الإيمان لما حنظلت شجراتك ورويتها نارى الإتقان لما أمرت بمرآتك فاعش إلى ضوء نارها واقف محاسن آثارها وضعها غرة في جبينك واجعلها درة فى يمينك وأصخ بسمعك إلى داعى واجب الإجابة وأمهد لنفسك في مغرس الإنابة ومقيل الإثابة فإنك خطوت في بهماء مظلمة وسعيت في دحض مزلة
أسأت ومن يسئ يوما يساء ....رويدك فالجزاء بها وراء
هجوت الأشعري إمام حق .... بفيك الترب فانطلق ما تشاء
ستعلم أينا أهدى سبيلا ...... إذا وقع الحساب أو الجزاء
وأي المذهبين أصح قولا ..... وتنزيها إذا كشف الغطاء
وتشهد في القيامة أن ربى ...... سيشهد أنه منكم براء
أتزعم أن رب العرش فيه ....... وتزعم أن ذاك له وعاء
فإن ألزمته فيه قرارا ........ فذا زمن وقد طال الثواء
ويلزم أنه إن كان فيه ........ خلت منه البسيطة والسماء
وإن حركته منه تعالى ..... فيلزمه حدوث وانتهاء
ويلزمه التنقل في محال ..... يعاقبها خلاء أو ملاء
فلم تترك من التشبيه شيئا .... سوى أن قيل قد فقد السواء
فداو الدين من عمه ورين .... فإن العلم والتقوى دواء
فقد صديت فهومكم وصدت ... عن المثلى وقد وجد الجلاء
وأمرضها فساد العقل منها .... مع التخليط وامتنع الشفاء
وإن كنت اعتزلت الدين رأيا .... تحالفه الشقاوة والغباء
وأثبت المشيئة للبرايا ..... ولم تثبت لربك ما يشاء
وأنكرت القضاء له انفرادا .... فقلت لعبده أيضا قضاء
وأوجبت الصلاح عليه حكما ... يخالفه العبيد إذا أشاءوا
فمن يقضى عليه إن عصوه ..... أمقهور إلهك أم مساء
وعجزا عنهم أم رفض فرض ..... عليه إن قولكم هزاء
وإن تك ملحدا في الدين أضحى .... على عيني كتابته غشاء
يعاند لا لمعنى يقتضيه ....... سوى أن جانبته الأتقياء
________________________________________
ففى يمنى الشريعة سيف حق .... يؤيد نصله أسد ظماء
نطهر ديننا بدماء قوم ........ وإن نجست به تلك الدماء
فما خفيت وجوه العلم لكن .... هواكم عم أو غلب الشقاء
وأيضا غركم شيطان جهل ..... ألب بكم وأفئدة هواء
ودلالكم غرورا في هواكم .....كما دليت على الرخو الدلاء
تأمل يا سقيم الفهم هذا .......فإن الحق ليس به خفاء
وحصري الحكم إثباتا ونفيا .........لمعتل الدليل به شفاء
كأني بالمجسم يوم حشر ......... وقد ضاقت به الأرض الفضاء
فنكس رأسه منه حياء ......... ولكن فات في الدنيا الحياء
سيندم حين يسأله رجوعا ..... فيسمع لا لقد حم القضاء
صرف الله قلوبنا عن غباوة الخطأ وغواية الخطل وبصرنا بهداية العمل عن عماية الزلل وأخذ بأيدينا عن معانقة الأمل إلى مراقبة الأجل وأظلنا بظل عرشه في الموقف الجلل وهدانا إلى اتباع خير الرسل وملة أشرف الملل صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه المهتدين به والهادين إلى أشرف السبل وسلم تسليما كثيرا
ذكر رسالة الشيخ تقى الدين بن دقيق العيد المتضمنة تقريظ هذه الرسالة
المملوك محمد بن على يخدم الجناب الكريم العالي المولوي السيدي العالمي العلمي الورعي الأفضلي الأكملي الأبرعي الأورعي المحسني الضيائي لا زال بحرا وأنواع المعارف مأواه بدرا وأوج السعادة سماؤه قطرا وعزمات المكارم أنواؤه صدرا منه مبدأ الشرف وإليه انتهاؤه
يقوم بنصر الدين فى كل موطن ....به راية الإسلام تعلو وتنصب
ويأتى إلى روض على دمنة له ....فتحرقه أنفاسه وهو معشب
فلا عدم الإسلام مثلك ساعيا ....له راعيا ما الله يرعى ويطلب
إذا أجمع البدعى فى الغى أمره ....وأبصر ما يمليه فهو المذبذب
وإن لاح من تلقائه فى ظلامه ....سنا بارق إطفائه فهو خلب
يناديه فى تقريبه لضلاله .... منه عنقاء مغرب
أبى لي أن يستهضم الحق جهرة .....ويخذل أنصار لذاك ومغرب
أولئك قوم نص أن ظهورهم ....على الحق ما داموا النبى المقرب
________________________________________
خدمة تقوم بواجب الفرض ويملأ ثناها ذات الطول والعرض ويصدق ودها فلا يرجى عليه ثواب ولا ينحى به منحى القرض ويثبت عهدها فإذا غير النأي المحبين قال هو فلن أبرح الأرض
دعاو لها من سالف الود شاهد ... يصدقه منك الضمير ويقبل
تدوم على الأيام والدهر ينقضي ...وتظفر بالبقيا إذا خاب يذبل
متى تنتهي الأفكار منه لغاية .... نظن مداها آخرا وهو أول
ويتلوه من إحسانك الجم شاهد ... يزكيه طيب المنتمى ويعدل
وحسبك بشاهدين مقبولين ومزكي، بل حاكمين لا يخشى حكمهما نقضا ولا حديثهما تركا، بل علمين شاهدهما من أقبل وأدبر ونصيرهما من أضحك وأبكى، بل مفردين لا يقبل إفرادهما تثنية ولا توحيدهما شركا بل جملتين لا يحكيهما متكلف وإن كانت الجمل قد تحكى وينهى ورود الكتاب الكريم والإحسان العميم والفضل الذي هو عنده وعند الله عظيم قرينا للحسناء التي صادت وصدت الكأس وصدت في مذهبها فلم تجر على قاعدة القياس ونفرت من المملوك ولقد أعد لها الإيناس قبل الإبساس وعدلت عن ربعه ولو مرت لقال ما في وقوفك ساعة من باس هجرت والقلوب للهجر تدمى والعيون تتضرج ونشرت ولعهدي بالحسناء تتزين ثم تتبرج وأخفت الخالص من نقدها وإنما يخفى ما يخاف أن يتبهرج ولعلها تصوفت فرجحت عالم الغيب على عالم الشهود أو تفقهت فرأت أن لا حرج على الفار إذا نوى أن يعود أو تأدبت فقال قد يرفض الأصل ويخرج عن المعهود أو تصرفت فمالت إلى الصلف ومخالفة محبوب ابن داود فبات المملوك ليالي بليل المشوق وقلق من بعد مزاره فتعلل بلمح البروق وكيف حال من أجدبت مراعيه وأظلمت مساعيه فهو ينتظر سحبا تريق أو أنوارا تروق ولما كان استقبال ليلة عزوبة زفت البكر التي هي من جناب سيدنا مألوفة وبين أهل العصر غريبة وأوفت والطفل جانح والنهار جامح والغروب لآية المساء شارح وإنسان العين في بحر من العسجد سابح وحينئذ ترك المملوك عسى ولعل ورأى نجم تعليله قد أفل وحسن اختياره قد اضمحل وتحقق أن الصواب لمن
________________________________________
وفق غير بعيد ومن رضي باختيار الله له فهو عين السعيد وقال لنفسه لعل التأخر ليجمع الله لك في ليلة واحدة بين ليلتي عيد فتلقى راية وصلها باليمين وشد يده عليها لما ظفر بالعقد الثمين ورأى ألفاظها الساحرة تقسم على سلب الألباب فلا تمين فلو تمثلت أنا بشيء لقلنا ( إنكم كنتم تأتوننا عن اليمين ) ولزمها لزوم الخطب للمنابر والمقل للمحاجر والقيظ بشهر ناجر والأعراض لمحالها من الجواهر ولم يقض واجب الصلاة حتى عرضها المملوك واستكملها وأخذ مأخذ العزم فما فتر ولا لها وقال لعينه دونك فتمتعي بحسناء لن ترى مثلها وتعقليه عقل الأدب فإن عرض إشكال فمنك وإن بهر إحسان فلها ثم عزم على أن يبنى عليها بناء الأجساد على حليها والرياض على وسميها ووليها والفصحاء من أبناء الكرام على مولى النعمة ووليها ويجرى في ذلك جواد اللسان ويطمع أن يأخذ بطرف من الإحسان وحكم أن لسان التقصير قصير ومحل سيدنا من الفضل كبير والخدام فى نشر محاسنه كثير ونشر سقط المتاع عين السفه ولو وقف المملوك عند طوره لما فاه ببنت شفه ومن شرع في أمر ولم يكمله فما أنصفه والعجز عن درك الإدراك نفس الإدراك وعين المعرفة فأطال الله لسيدنا من العمر مداه وأرغم به أنف المبتدعة فما هم إلا عداه وبيض وجهه بما حبر قلمه وادخر كرامته لما قدمت يداه.
فصل
وأما ما أشار به الجناب من رد المملوك على ذلك الساقط ولو شئت لقلت العافط وقد كان المملوك عندما رأى هذيانه وسمع ما سود من صحيفته ولسانه بادر بتضمين أبيات يسيرة أسرع إلى مستمليها سيرة ورام أن يعود عليها بالتنقيح والتهذيب فعجلت به بادرة الغيرة قال :
علمنا ويك وانكشف الغطاء ...ولاح الحق ليس به خفاء
وحققنا بأنك غير شك ... ضعيف الرأي جؤجؤه هواء
يرى بتجمع الضدين جهلا ....ويجهل ما رأى والجهل داء
ويثبت ما نفاه وليس يدرى ...أأثبت أم نفى فهما سواء
فما متكمه لم يبد يوما .... له من ضوء بارقة ضياء
________________________________________
أتت بعد الممات له دهور ... فأفناه التمزق والعفاء
بأعمى منك عن نظر صحيح ...دلائله كما ارتفع الضحاء
قليل الدين كيف طعنت فيما ... تناقله الثقات الأتقياء
وأقسم لست تثبت نفى ما قد ...نفيت ولو أطيل لك النساء
وطعن المرء فى الأنساب كفر ...كما يروى فهل غلب الشقاء
جعلت الشك فيما وضعه أن ... تزول به الشكوك والامتراء
وطللت الذين حموك لما ... تكنفك العدى ودنا العداء
فلو ردت إليك أمورهم في ... مناظرة لجد بك البلاء
فقف لخطاك لا تبلغ مداها ...مقاما لا تقوم به النساء
وخل لملتقى الأبطال منهم ...أسودا لا ينهنهها اللقاء
إذا حضروا الجلاد أتوا بنار ....من الأذهان يوقدها الذكاء
وأغنوا حيث لا تغنى صفاح ... كما أغنوا ولا أسل ظماء
فكم من ملحد دلوه حتى .... أقر بما تقول الأنبياء
وكم متفلسف قد سفهوه .... فما لقديم فلسفة بقاء
أتوا برواء حكمتهم فلما .... أتى الأشياخ لم تبق الرواء
وكان القوم في حصن منيع .... عصا الهواء
فلما حاولوه صار أرضا .... سماء الحصن واستفل العلاء
وكيف يكون حالة من سواهم ...إذا دان الخصوم الأقوياء
وأما الاعتزال وناصروه .... فإن حبال ما ابتدعوا هباء
وكم من رافضي أوردوه ....موارد ما هناه بها الرواء
وكم من مرجئ أو خارجي ....تبين أن قولهما هراء
ومثلك قد لقي منهم مقاما ....يسود وجهه ذاك اللقاء
أولئك عترتي ومحل ودي وقد يفضى إلى الشرف اعتزاء
رأوا أن الأساس أهم مما .... عداه فأتقنوه كيف شاءوا
وأفنوا مدة الأعمار فيه ........عناء حبذا ذاك العناء
فليتك إذ خبرتك لست عندي....خليلا من أمام ولا وراء
بعيشك عند نفسك كيف يبنى ....بلا أصل يقوم به البناء
هربت من ابتداع في اعتقاد .... تدين به فأوقعك القضاء
لعلك تكره التنزيه ممن .......يراه فليس فيك له ولاء
لعلك تحسب الرحمن جسما ..... يلازمه التغير والفناء
لعل الصوت عندكم قديم .......مكابرة تجنبها الحياء
________________________________________
وقولا إن تناقله الأعادي......لنا سروا بذاك كما نشاء
نفينا فخره عنا وفزتم ........ به فلكم برتبته الهناء
هجوت فملت نحوك مستفيدا ... وعند الله فى ذاك الجزاء
فلو وافيتنا حيث استقرت ....... بشيعتنا الإقامة والثواء
وفهت بما نطقت به لديهم ...أهنت هناك إن حضر الجلاء
وأثناء هذه البارقة ترادفت الهموم فأظلم الليل وتكاثفت الأشغال فحطم السيل وقلت أكتفي للمخذول بأن أقول بفيه الحجر وله الويل ولكن لما أصبح علم الهداية لسيدنا منصوبا وأجرى جواد البيان في ميدان الإحسان فكان بحرا يعبوبا وقدح زناد الفكر ورمى بناره شيطان البدعة فأمسى منكوبا فلابد للمملوك أن يتبع الأثر ويقضى تلك الحقوق وينصر أبا الروح كما ينصر أبا الجسد فكلاهما محرم العقوق ويسرق وقتا لذلك السبب وإن كانت الموانع تقوم والعوائق تعوق ويقطعه عن أمثاله وأشغاله ومن العجائب أن يقطع المسروق. اهـ
________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زجر المفتري على أبى الحسن الأشعري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.:: منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري ::. :: المنـتـــــــدي الإسلامـــــي :: العقيدة والفقه :: منتدي العقيدة-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» سجل دخولك بالصلاة علي الحبيب
الأحد يناير 31, 2016 3:57 am من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» المرجع الكامل في التحكم الصناعي الكهربائي
الجمعة يناير 22, 2016 3:33 pm من طرف مصطفى المعمار

» نتيجة السروح في علم الروح
الإثنين مارس 24, 2014 9:57 pm من طرف عوض صالح

» .:: مكتبة نفيسة جداً في كل التخصصات ::.
الأحد يناير 26, 2014 12:57 am من طرف مجذوب احمد قمر

» زيارة وفد جمعية أصدقاء مرضي السكري
الإثنين ديسمبر 16, 2013 8:18 pm من طرف هاني عمار

» أضخم مكتبة هندسة مدنية في العالم
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:21 pm من طرف محمد عبد الرحيم

» تحميل فاير فوكس عربي فايرفوكس Download Firefox
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:04 pm من طرف غيداء وبس

» كتب تكييف وتبريد بالعربي رووووووووعة
الأحد يوليو 28, 2013 9:43 pm من طرف محمد عبد الرحيم

» انطلاقة موقع الجامعة علي شبكة الانترنت
الأحد يوليو 21, 2013 5:38 am من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» .:: كتاب رؤيا النبي حق الي قيام الساعة ::.
الخميس مارس 21, 2013 1:27 pm من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» جامعة الشيخ عبدالله البدري تهنئ الدكتور عمر عبدالله البدري
الجمعة مارس 15, 2013 3:39 am من طرف هاني عمار

» كتاب التجسيم والمجسمة للشيخ عبدالفتاح اليافعي
الخميس مارس 14, 2013 7:51 pm من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» مجلة المديرين القطرية ( الشيخ عبدالله البدري... السوداني الملهم من الشمال)
الثلاثاء مارس 12, 2013 12:11 pm من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» امتحاننا الدور الأول للعام 2012-2013
السبت فبراير 23, 2013 3:13 pm من طرف هاني عمار

» تحميل جوجل ايرث عربى
الإثنين فبراير 18, 2013 8:45 pm من طرف غيداء وبس

» تحميل فايرفوكس عربى
الإثنين فبراير 18, 2013 8:30 pm من طرف غيداء وبس

»  برنامج افيرا انتى فايروس مجانى
الخميس يناير 17, 2013 3:40 am من طرف هاني عمار

»  جوجل كروم عربى
الخميس يناير 17, 2013 3:40 am من طرف هاني عمار

»  كلمة مولانا الشيخ عبدالله البدري راعي ومؤسس جامع الشيخ عبدالله البدري
الأربعاء يناير 02, 2013 9:13 pm من طرف هاني عمار

» وضع حجر الاساس لمباني كليات الجامعة الجديدة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 4:31 pm من طرف هاني عمار

المواضيع الأكثر نشاطاً
مشروع تخرجي
كتب تكييف وتبريد بالعربي رووووووووعة
سجل دخولك بالصلاة علي الحبيب
ضع أي سؤال في الهندسة الكهربائية وسنأتيك بالاجابة ان شاء الله
موسوعة النساء والتوليد
حاج الماحي مادح الحبيب
موسوعة الخلفاء عبر التاريخ الاسلامي
برنامج لتقوية وتنقية صوت الحاسوب الي 10 اضعاف
هنا نتقبل التعازي في وفاة العضو بالمنتدي محمد حامد (ودالابيض)
شاركوني فرحة النجاح!!
المواضيع الأكثر شعبية
ادخل هنا للاطلاع علي جميع الوظائف المعلنة
حمل مجانا برنامج المصحف صوت وصورة للموبايل
الكتاب الشامل في الموقع(تم اعدادة من اكثر من 40 كتاب واكثر من 80 مشاركه )
ملف كامل عن ضواغط التبريد
موقع رائع فى زراعة البطاطس
صيغ C.V مهمة للخريجين
مواقع الوظـــائــف الشــاغـرة
الاحصاء الطبي في الويكيبيديا
كتب تكييف وتبريد بالعربي رووووووووعة
اكبر مكتبة في التصوف الاسلامي علي شبكة الانترنت
copyright 2010
facebook
counter
map
Elexa