.:: منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري ::.
أهلاً وسهلاً وألف مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري تفضل بالدخول ان كنت عضواً والاعليك التسجيل لكي تملك كافة صلاحية الاعضاء وتمتلك الرخصة في اضافة مواضيع جديدة او الرد علي مواضيع وهنالك المكنون فقط للمسجلين فسارع بالانضمام الينا كي تحظي بما أخفي لك ...
الادارة...


أهلاً وسهلاً بكم في منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري من أجل التواصل ، والتوادد ، والتعارف ، وتبادل الخبرات وكل ماهو مفيد وجديد ...
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا وحبيبنا محمد وعلي اله وصحبه اجمعين
اعضاء وزوار منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - الف مرحباً بكم _ حللتم اهلاً ووطئتم سهلاً...
تم انشاء هذا المنتدي بحمد الله في 14/06/2009 وتم الافتتاح بتوفيق الله سبحانه وتعالي في 11/07/2009
افتتح السيد الرئيس المشيرعمر حسن أحمد البشير الكلية ضمن حفل رسمي وشعبي في يوم 16/7/2005 ، وأمر باعتبارها الكلية التقنية الأنموذج بالســــــــودان .
زهرة حلوة أيها ابتسامة الزائر الكريم ابتسامة بعد التحية والسلام نرحب بك ترحيباً حاراً ونرجو ان تنضم الي كوكبتنا بالتسجيل والدخول لكي تملك جميع رخص الاعضاء والاطلاع علي جميع المواضيع والردود عليها وكتابة مواضيع جديدة ... ولكم منا كل الود والترحاب ... زهرة حلوة

شاطر | 
 

 فك العقدة عن اشكالات قصيدة البردة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله بن ادريس
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 106
ذكر النقاط : 172
تاريخ التسجيل : 09/10/2009
الاقامة : الدامر


مُساهمةموضوع: فك العقدة عن اشكالات قصيدة البردة   الثلاثاء مايو 18, 2010 6:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قصيدة البردة من القصائد المشهورة فى مدح سيدى رسول الله ولكن هنالك بعض الابيات اشكلت على بعض منتسبى المدرسة الوهابية لسوء فهمهم وضيق افقهم فتولى بعض العلماء الدفاع عن سيدى البوصيرى قدس سره

ومن هؤلاء

الشيخ / عبدالله أبن الشيخ أبي بكر بن سالم الشافعي


[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على إمامنا وشفيعنا وملاذنا يوم الدين , سيدنا محمدٍ الصادق الوعد الأمين وعلى آلهِ وصحبهِ الغرِ الميامين
أما بعد :-

فإن
هذا مُلخصٌ للدفاع عن أعراض وعقائد رجال الحق من علماء الأمة وسلفها
الصالح ممن طعن فيهم من بعض المتعالمين بعلم من قال عنهُ عليه الصلاة
والسلام ( صَدَقَكَ وهو كذوب )
المُتلبسين بصورةٍ يظنون أنها حقيقة التوحيد وهي في الأصل سراب مجرد من أي
توحيد, الذين أرادوا أن ينزهو المولى القدير ، فوقعوا من حيث لايشعرون في
حقهِ سبحانهُ وتعالى بما يُفضي إلى الكفر وسئ المصير ، وأرادوا تعظيم
النبي ذو القدر الجليل فوضعوا من قدرهِ بكلامٍ مفلسٍ من الحجةِ والدليل ،
وخاصة من أناسٍ يُشار إليهم بالبنان بأنهم من أهل العلم والجرح والتعديل !

مستفتحاً هذا الرد والتعقيب بحمد الله القريب المجيب .
فأقول :-
إن قصيدة البردة أو المسماة أيضاً بـ ( البُرأة
) للإمام محمد ابن سعيد البوصيري المولود سنة 608هـ رحمهُ الله تعالى
رحمةًً واسعة لم تكن وليدة هذا العصر الذي يكادُ أن يكون جُل بل كُل
علمائهِ هم من العالة المتطفلين على علماء الأمة من السلف الصالح رضي الله
عنهم .

فإن الإمام البوصيري رحمهُ الله تعالى ألف هذهِ القصيدة في أوائل القرن السابع الهجري أي أن لها ما يُقارب الثمانمائة سنة هجرية .
فكم
من عالمٍٍ من علماء الأمة الذين لهم ثقلهم مروا بهذه الحقبة الزمنية ومرت
على آذانهم هذه القصيدة العصماء وهم مابين مُفسرٍ وفقيهٍ ومحدثٍ ومؤرخ
وحافظٍٍ وغيرهم من علماء العلوم الشرعية .


ومن هُنا أطلقُ عنان القلمِ قائلاً :ــ
إن
القول على البوصيري بالشرك لإيراده أبيات يظنها بعض الناس أنها شرك ينجرُ
بلا شكٍ ولا ريب على كل عالمٍ من علماء الأمة اللذين شرحوا هذه القصيدة
شرحاً لغوياً وافياً مُتلقين لها بالإستحسان والقبول .

وقبل
الإسترسال في الكلام أودُ أن أُبين لكلِ قارئ مُنصفٍ يخشى الله ويتقيهِ
مَنْ هم الذين شرحوا هذهِ القصيدة وما هي مكانتهم بين علماء المسلمين؟ حتى
يتبين لهُ من هو المخطئ من المصيب وذلك بعد أن يضع هؤلاء العلماء في كفة
ويضع الطرف الآخر المتطاول على هذه القصيدة بجهلهِ في الكفة الأخرى .


فأولهم: المُحدث الكبير الإمام شهاب الدين أحمد بن محمد القسطلاني المتوفى سنة 923، وهو صاحب كتاب ( إرشاد الساري في شرح صحيح البخاري ) وكتاب ( المواهب اللدنية بالمنح المحمدية ) وسمى شرحهُ على البردة ( الأنوار المُضية في شرح الكواكب الدُرية ) .
والثاني: ــ : الإمام الحافظ المحدث الفقيه نور الدين مُلا علي قاري الحنفي صاحب كتاب ( الأسرار المرفوعة في الأخبار الموضوعة ) وكتاب ( المِنح الفكرية على متن الجزرية ) وكتاب ( المورد الروي في المولد النبوي )وكتاب( شرح الفقه الأكبر ) المتوفى سنة 1014
والثالث: ــ جلال الدين المحلي
المتوفى سنة 864 هـ وهو صاحب كتاب ( تفسير الجلالين ) و كتاب ( شـرح
الـورقات في أصول الفقه ) وهو شيخ الحافظ جلال الدين السيوطي رحمهُ الله
الذي أكمل تفسير الجلالين بعد وفاته.

الرابع : العلامة الكبير الزركشي محمد ابن بهادر صاحب كتاب ( النكت على مقدمة ابن الصلاح ) و كتاب ( البرهان فى علوم القرآن ) المتوفى سنة 794 هـ .
الخامس : الإمام اللغوي خالد الأزهري مؤلف كتاب ( التصريح على التوضيح ) وكتاب ( تهذيب اللغة ) وكتاب (موصل الطلاب إلى قواعد الإعراب ) المتوفى سنة 905هـ .
السادس : - الشيخ الباجوري صاحب كتاب ( شرح جوهرة التوحيد ) المتوفى سنة 1276هـ
السابع :- الإمام النحوي ابن هشام الحنبلي المتوفى سنة761هـ فقد شرح قصيدة البردة شرحاً لغوياً سماهُ بـ ( الكواكب الدرية )
الثامن :- محمد بن أحمد ابن مرزوق التلمساني صاحب كتاب ( مفتاح الوصول الى بناء الفروع على الاصول )المتوفى سنة 842 هـ .
التاسع :- ابن العماد صاحب كتاب ( شذرات الذهب ) المتوفى سنة 808 هـ .
العاشر : - شيخ الإسلام القاضي زكريا بن محمد الأنصاري المتوفى سنة 926هـ وسماهُ ( الزبدة الرائقة في شرح البردة الفائقة ) .
الحادي عشر:- محمد علي بن علاَّن الصدّيقي المكي صاحب كتاب ( الذخر والعدة في شرح البردة )
الثاني عشر : ابن الصائغ المتوفى سنة 776 هـ .
الثالث عشر:- علاء الدين البسطامي المتوفى سنة 875 هـ.
الرابع عشر : محمد بن عبد الله بن مرزوق المالكي المغربي المتوفى سنة 781 هـ
الخامس عشر : - الشيخ القاضي بحر بن رئيس الهاروني المالكي .
السادس عشر : - علي القصاني المتوفى سنة 891 هـ .
السابع عشر :- أحمد بن حجر الهيتمي وسماهُ ( العمدة في شرح البردة )
وغيرهم الكثير مما لايتسع المجال لحصرهم .

فيا أمة التوحيد هل هؤلاء العلماء أهل المعرفة باللغة العربية والذين خدموا السنة المطهرة لم يعوا ولم يتفطنوا للأبيات التي يزعم المتطاول الجاهل باللغة العربية أنها شركية ومن أجل ذلك شنّ هذهِ الحرب الشعواء على هذهِ القصيدة ؟

وهنا ملحظٌ هام يجب التنبيهُ اليهِ وهو :
إما
أن هذا المنتقد فهم وعلم بما تكتنفهُ جوانبهُ من علوم اللغة العربية مالم
يفهمهُ ويعلمهُ هؤلاء العلماء الذين شرحوا هذهِ القصيدة !

وإما أن هؤلاء العلماء علموا وعرفوا أن في هذه القصيدة أبياتً شركية ولكن اطمئنت نفوسهم اليها وأقرّوها فأصبحوا من دعاة الشرك ولذلك تفننوا في شرحها ونشروها بين الناس !
ومن
هنا ابتدئ بذكر الأبيات التي كانت السبب في ادعاء من ادعي من إخواننا
هداهم الله أنها شركية وأقام الدنيا وأقعدها ، والتي سوف تبين لك أخي
القارئ افتقار هذا المدّعي لأبسط مبادئ اللغة العربية ، مستعينا بالله
فأقول: ــ


قال البوصيري رحمهُ الله :- يا أكرم الخلق مالي من ألوذ بهِ : سواك عند حلول الحادث العممِ

وقال ايضاً :- فإن من جودك الدنيا وضرتها : ومن علومك علـم اللوح والقلمِ

وقبل أن اتطرق للشرح أود أن أبين مسألة مهمة في العقيدة ... يجب فهمُها على الوجهِ الصحيح
لأن بعض من ينتسب الى العلم ! سامحهُ الله وغفر لهُ قال ما نصهُ :-

[color=red]ذهِ الأوصاف لا تصح إلا لله – عز وجل – وأنا أعجب لمن يتكلم بهذا
الكلام إن كان يعقل معناهُ كيف يسوّغ لنفسهِ أن يقول مُخاطباً النبي –
عليه الصلاة والسلام - فإن من جودك الدنيا وضرتها. (ومن) للتبعيض، والدنيا هي الدنيا وضرتُها هي الآخرة، فإذا كانت الدنيا والآخرة من جود الرسول عليه الصلاة والسلام – وليس كل جودهِ فما الذي بقي لله عز وجل ؟ ما بقي لهُ شيء من الممكن لا في الدنيا ولا في الآخرة وكذلك قولهُ : ومن علومك علم اللوح والقلم . (ومن) هذه للتبعيض ولا أدري ماذا يبقى لله تعالى من العلم إذا خاطبنا الرسول عليه الصلاة والسلام بهذا الخطاب؟. ] اهـ كلام المعترض هداهُ الله .

وقبل أن أخوض في الرد التفصيلي على تلك الشبهات و الإثارات نتساءل:-
هل علم الله تعالى محدود ؟ هل جودهِ وكرمهُ محدودان ؟ هل كُل ما في اللوح المحفوظ هو كُل مافي علم الله تعالى ؟
تساؤلات يجب على كل منصف الأجابة عليها .

الجواب
على هذه الأسئلة والذي يتبادر إلى ذهن عوام المسلمين فضلاً عن علمائهم ،
أن الله تعالى لا نهاية لكمالهِ ولا حدود لصفاتهِ ، لأنهُ ليس كمثلهِ شي
وهو السميع البصير فكل من اعتقد المحدودية في ذات الله تعالى أو في صفاتهِ
، أو حَصَر علم الله في شيء مخلوق كاللوح والقلم فقد أخطأ الصراط المستقيم واتبع السُبل، لأنهُ هدم أعظم ركن من أركان الإسلام وهو التوحيد الذي يقتضي تقديس الله تعالى عن مشابهة المخلوقات في ذاته وصفاته وأفعالهِ.

( بيان خطر ذلك على العقيدة )

وهنا
يقف الإنسان مُندهشاً أمام هذا الكلام، و الاعتقاد الخاطئ , فَمنْ وصف
صفات الله عز وجل بالتناهي والحد ، فقد أساء إساءة كبيرة وخطيرة تمسُ
العقيدة الإسلامية.

وتأملوا هذا القول الخطير للمعترض هداهُ الله إذ يقول :e]فإذا كانت الدنيا والآخرة من جود الرسول عليه الصلاة والسلام وليس كل جوده ، فما الذي بقي لله عز وجل ؟ ما بقيله شيء من الممكن لا في الدنيا ولا في الآخرة ]
لعلكم أدركتم خطورة هذا الفهم للصفات الإلهية.
وخطورةُ هذا الكلام – لمن لم يدرك حتى الآن مكمن الخطورة فيه – تكمن في تحديد دائرة الجود والكرم الإلهي في نطاق الخلق، وهذا يدل على محدودية صفة الجود،
والحد من تعلق هذه الصفة في الجائزات يُفضي إلى تصور الحصر في الذات
الإلهية، وهذا يتنافى مع تنزيه الخالق سبحانهُ وتعالى، ويتنافى مع ما يجب
اعتقاده من كمال الله عز وجل، الذي لا يحدُ كرمهُ، ولا يُحصر جودهُ ، ولا يعجزهُ إيجاد مسالك لكرمهِ وجودهِ.

ولا
أدري؟ كيف يفهم المعترض قول الله تعالى كما ورد في الحديث القدسي الجليل،
الذي خَرَّجه مسلم والترمذي وابن ماجه عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه
وفيه :- ] لو أن أولكم و آخركم و إنسكم وجنكم، قاموا على صعيد واحد، فسألوني فأعطيت كُل واحدٍ مسألتهُ ما نقص ذلك من مُلكي إلا كما ينقُص المخيط إذا أدخل البحر].

ونقص المخيط من البحر هو من باب التمثيل، للتقريب للأذهان، وإلا فلا نسبة هُنا وإن دقت – تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً .
فَتَوَهُّمُ أن الجود الإلهي مُنحصر في الدنيا والآخرة فقط ، مُعارض لأمثال هذا النص المتقدم ، الذي يفيد:
أن جود الله لا يتناهى، ولا يُحد، ولا يُعد ، وإذا كانت الدنيا والآخرة – وهما مما يُتصور من سؤال الإنس والجن – لا تُنقصان ملك الله عز وجل إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر فكيف يصحُ لمسلمٍ أن يفهم أن الجود والكرم الإلهي محدودٌ بهما ؟ وأين باقي هذا البحر الذي لم يذهب منهُ إلا ما أنقصهُ المخيط ؟
سبحان الله وتبارك وتقدس أن يُحد جودهُ وكرمهُ ، أو أن يُماثلهُ شيء من خلقهِ
( الخطأ في تصوّر العلم الإلهي و تحديدهُ )

قول المعترض هداهُ الله في معنى البيت الثاني :- e]ومن علومك علم اللوح والقلمِ .. ولا أدري ماذا يبقى لله تعالى من العلم إذا خاطبنا الرسول عليه الصلاة والسلام بهذا الخطاب] اهـ كلام المعترض .
وهذا كلام خطير جداً يمس جانب العقيدة مساً واضحاً بيناً، لأن الله تعالى لا يُحدُ علمُهُ ولا يُحاطُ بهِ،
تعالى عن ذلك علواً كبيراً… فعلمهُ سبحانهُ المتعلق بالواجبات والجائزات
والمستحيلات، لا يوصف ببداية ولا ينعت بنهاية ، ولا تحدهُ غاية، سبحان
الله عما يصفون ويتوهمون.

ومنشأ هذا الخطأ هو تصوّره أن علم الله تعالى محدود باللوحِ والقلم أو الدنيا والآخرة؟!
ولا أدري كيف يتصور عاقل فطن أن اللوح والقلم، وهما مخلوقان من خلق الله يستوعبان كل علم الله تعالى ، فيحصر بهذا التصور العلم والقدرة الإلهيين فيهما.
فسبحان
الله، لعلكم نسيتم قصة الخضر الثابتة في الصحيح: …… فمرت بهما سفينة
فكلموهم أن يحملوهما ، فعُرِف الخضرُ فحملوهما بغير نول، فجاء عصفور فوقع
على حرف السفينة فنقر نقرة أو نقرتين في البحر، فقال الخضر : يا موسى، ما نقص علمي وعلمك من علم الله إلا كنقرة هذا العصفور في البحر… الحديث.

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى: " وقد وقع في رواية ابن جريج بلفظ أحسن سياقاً وهو:
d]ما علمي وعلمك في جنب علم الله إلا كما أخذ هذا العصفور بمنقاره من البحر ].
وهذا من باب إيضاح المعنى بالمثال ، وإلا فعلمُ الله لا يُحد كما يُحد البحر مهما عظُم واتسع . يقول ربنا عز وجل: ] قل لو كان البحرُ مداداً لكماتِ ربي لنفذ البحر قبل أن تنفذ كلماتُ ربي ولو جئنا بمثله مدداً[
وهنا يتبادر إلى عقل المسلم السؤال التالي:
إن كان علم الله كُلهُ محصور باللوح والقلم كما هي دعوى المعترض فأين كان علم الله قبل خلقهما ؟ وهل الله سبحانهُ وتعالى لم يكن يعلم شي قبل خلقهما ؟! تعالى الله عن ذلك علواً كبيرا . فهو سبحانهُ وتعالى لا يُوصف بأين ولا يُنعت بكيف. ثم ألم يتفطن إلى أن حصر العلم في المتناهي من صفات علم المخلوقين وهذا تشبيه للباري بخلقهِ ؟ وهو يعلم خطورة التشبيه في العقيدة الإسلامية وموقف علماء الإسلام من المشبهة.
]إن الله كان بكل شيء عليماً[النساء 32 وقوله تعالى:] وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً [الإسراء 36
واللوح والقلم شيئان من الأشياء الكثيرة التي خلقها الله تعالى … وكأنما غفلتم عن قولهِ عليهِ الصلاة والسلام:[ إن أول ما خلق الله القلم فقال لهُ : اُكتب فقال : رب وماذا أكتب؟ قال : اكتب مقادير كل شيء حتى تقوم الساعة] .
ومن الواضح أن ما بعد يوم القيامة من عوالم لم يُسجلها القلم كما يُفهم من هذا الحديث،
فما المانع أن يُطلع الله من يشاء من خلقهِ على هذهِ العوالم التي لم
يُسجلها القلم، ولم تُحفظ في اللوح المحفوظ، ولا سيما حبيبهُ ورسولهُ
وخاتم الأنبياء صلى الله عليهِ وآلهِ وسلم وخاصة أن نصوصاً كثيرة جاءت
لتكشف عن ذلك وسيأتي ذكرها.

والمشكلة
هُنا أنهم يخلطون بين الأسباب ومسبباتها، ولا يفرقون بين السبب الظاهر
والسبب الخفي، ويغفلون عن أن الله تعالى ربط الأسباب بالمسببات.

والعجب أنهم يتناقضون بفتوى أخرى يُقرونها و هي جواز قول d]الله ورسولهُ أعلم ] لأن علم الرسول من علم الله، فالله تعالى هو الذي يُعلِّمه ما لا يدركهُ البشر، ولهذا أتى بالواو.

( توضيح الأبيات كما فهمها العلماء الثقات )

والآن ماذا يعني البوصيري رحمه الله تعالى بهذه الأبيات ، وهل كفر من أُعجب بقصيدته وأحبها ؟
كما
يعتقد ذلك بأنه من الغلو بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم المؤدي إلى الشرك
الأكبر المخرج عن الملة الذي كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نفسه
يحارب الناس عليه، ويستبيح دماءهم وأموالهم و دراريهم فإننا نسمع من يقول
أنهُ يُلقى في هذه الاحتفالات من القصائد ما يُخرج عن الملة قطعاً كما
يرددون قول البوصيري يا أكرم الخلق…" ثم ذكر الأبيات المتقدمة!!!

ونحنُ
نقول إن العشرات من الأعلام والعلماء الراسخين في العلم شرحوا هذه القصيدة
وتفننوا في شرحها كما ذكرتُ في مقدمة هذا التعقيب . فهل كلهم دعاة إلى الشرك الأكبر؟ نسأل الله العافية والسلامة

وقانا الله مزالق الردى، وحفظنا من سبق الوهم ، ورسوخهِ في النفس ، وعافانا من الشذوذ عن السواد الأعظم لهذه الأمة.
أما قولهِ : يا أكرم الخلق مالي من ألوذ به : سواك عند حلول الحادث العمم

ولن يضيق رسول الله جاهك بي : إذا الكريم تجلـى بـاسم منتقـم

قال الشيخ العلامة اللغوي النحوي خالد الأزهري صاحب كتاب تهذيب اللغة وهو من فطاحلة اللغة العربية شارحاً هذا البيت حيثُ يقول:-
يا أكرم كُل مخلوق مالي غيرك ألتجئ إليهِ يوم القيامة من هولهِ العميم، والخلق متطلعون إلى جاهك الرفيع ، وجنابك المنيع، ولن يضيق بي جاهُك يا رسول الله إذا اشتد الأمر وعيل الصبر وانتقم الله تعالى ممن عصاه ….
والناظم
هنا يتحدث عن موقف المقام المحمود الذي يقفه رسول الله صلى الله عليه وآله
وسلم عندما تدنو الشمس من الخلائق، ويطول الأمر بالناس وهم في خوف وضجر
وقلق شديد، حتى يتمنى الكفار أن يُذهب بهم ولو إلى النار، فيلجأون إلى
الأنبياء بدءاً من آدم ثم نوح فإبراهيم فموسى فعيسى عليهم الصلاة والسلام،
وكلهم يعتذر، ويأبى الشفاعة ، ولا تهمهُ إلا نفسهُ في ذلك الموقف ثم
يلجأون إلى سيدنا محمد صلى الله عليهِ وآلهِ وسلم فيقول : أنا لها.

والشاعر يذكُر رسول الله بهذه الخُصوصية الجليلة العظيمة التي دلت عليها الأحاديث الصحيحة وفي الحديث: [ فيلهمني الله محامد لا أقدر عليها الآن فأحمده بتلك المحامد، ثم يقال : يا محمد ارفع رأسك، وسل تعطه واشفع تشفع ] الحديث.

والشاعر البوصيري رحمه الله يذكر الشفاعة الكبرى التي دلت عليها الأحاديث الصحيحة وهي خاصة بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
وهناك
أنواع أخرى من الشفاعات الخاصة لنبينا صلى الله عليه وآله وسلم غير هذه
الشفاعة لا مجال هنا للحديث عنها ؛ فهل في هذا ما يمس العقيدة في شيء ؟

بل
هل هذا إلا محض الإيمان؟ والإيمان بالشفاعة من الأمور التي يتميز بها أهل
السنة والجماعة بخلاف بعض المبتدعة الذين أنكروا شفاعتهُ صلوات الله
وسلامهُ عليه.

ولا أدري إن كان بعض الناس يثيرهُ أن يوصف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بأنه أكرم الخلق
…! علماً بأن هذهِ الخصوصية لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من
المسَلَّمات عند المسلمين، والأحاديث التي تؤكد هذا المعنى كثيرة جداً مثل
قوله صلى الله عليه وآله وسلم: [ أنا أكرم ولد آدم على ربي ] أخرجه الترمذي و الدارمي ومثل قولهِ صلى الله عليه وآله وسلم :[ أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ].

وأما قولهُ : مالي من ألوذ بهِ ،
فهو من الأمور المسلمة عند من يقرأ أو قرأ حديث الشفاعة العامة لرسول الله
صلى الله عليه وآله وسلم ، وقد تقدمت الإشارة إليه ، وهذا المقام الكريم
ثابت لرسول الله في القرآن قبل السنة ، قال الله تعالى:
] ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاماً محموداً[الإسراء.

ولا ندري ماذا سيقول المعارضون في مقولة سيدنا حسان بن ثابت كما في أسد الغابة عندما قال :-

يا رُكن مُعتمد ٍوعِصمةلائذٍ : وملا ذَ مُنتجع وجار مُجاورٍ

وسميت الشفاعة العظمى بالمقام المحمود، لأن جميع الخلق المؤمنين، والكافرين، الأتقياء والفجار يحمدون لهُ هذا الموقف.
وكونهُ صلى الله عليه وآله وسلم ( الملاذ الوحيد ) يومئذٍ واضح جلي، فكل الأنبياء والمرسلين يعتذرون عن الشفاعة في ذلك المقام وكلهم يقول: نفسي نفسي.
وقد يسأل متحذلق: لم لا يلجأ الإنسان إلى الله تعالى مباشرة في ذلك اليوم الذي هو فيه أحوج ما يكون إلى الإخلاص ؟
والجواب كما بينه الناظم بقوله : (…… إذا الكريم تجلى باسم منتقم) .
ففي
ذلك المقام لا يجرؤ أحدٌ من الناس بمن فيهم الأنبياء على طلب أي شيء فيهِ
تخفيف أو رحمة من الله تعالى لشدة غضبهِ الذي يصفهُ الأنبياء جميعاً بقولهم:[ إن ربي غضب اليوم غضباً لم يغضب قبله مثلهُ، ولن يغضب بعدهُ مثلهُ ] كما هو في حديث الشفاعة.

إذاً
لابد من شافع ، وهذا الشافع هو الحبيب الأعظم والسيد المكرم سيدنا محمد
صلى الله عليه وآله وسلم ، وتأمل حديث الشفاعة تجد هذا بيناً واضحاً لا
ريب فيه ولا شك ولا لبس.

واما قول البوصيري رحمهُ الله :ـ

فإن من جودك الدنيا وضرتها ***** ومن علومك علم اللوح والقلم

شرح البيت
قال الشيخ خالد الأزهري: [ وإِنّ خيري الدنيا والآخرة من جودك، وعلمي اللوح والقلم من علمك، وأنت الحقيق بذلك، والمعول في الشفاعة عليك ] .
وقال الشيخ إبراهيم الباجوري صاحب الجوهرة وهو أحد شراح البردة وهو ممن ولي مشيخة الأزهر في القرن الثالث عشر من الهجرة ما نصهُ:- [color=darkgreen]من الدنيا ما قابل الأخرى، ولذلك جعلها الناظم ضرتها، وفي كلامهِ تقدير مُضاف إي خيري الدنيا هدايتهُ صلى الله عليه وآله وسلم للناس، ومن خير الآخرة شفاعتهُ صلى الله عليه وآله وسلم فيهم ] . فأي إشكال في هذا الفهم يا عباد الله؟

بل إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رفض الدنيا بما فيها زاهداً فيها فضلاً عن تملُكها ثم الجود بها، والأحاديث في هذا متوافرة.
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: [ أوتيت مفاتيح كُل شيء إلا
الخمس إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري
نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير
] فرفض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذه الدنيا واختار أن يكون عبداً يأكل يوماً ويجوع يوماً…

ثم
إقدامهُ عليه الصلاة والسلام على الشفاعة يوم القيامة عندما يحجمَ
الأنبياء كلهم لا تهمهم إلا أنفسهم، فيتصدى أبو القاسم صلى الله عليه وآله
وسلم - بأبي هو وأمي – للشفاعة حتى يرضى الله سبحانه بعد غضبه وتزول
الأهوال والشدائد عن الناس، فأي جود يريده الناس بعد ذلك؟! بل إن رتبة الجود لتنزل عن هذه الرتبة العظيمة.

ثم إن الدنيا والآخرة وجدتا من أجل رسالة الإسلام التي عليها من كلفهم المولى بقولهِ ( وما خلقتُ الجن والأنس إلا ليعبدون
) ، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم يمثل هذا الإسلام، بل هو الإسلام
الفعلي الواقع والدليل عليه قوله صلى الله عليه وآله وسلم يوم بدر: [ اللهم إن تُهلك هذه العصابة اليوم فلن تعبد في الأرض ].

وقد قال الله تعالى: ] والأرض وضعها للأنام[ والأنام هم الخلق وأفضلهم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، فمن باب أولى أنها له صلى الله عليه وآله وسلم وقال تعالى:] هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ً[
ثم
إن الدنيا لا تعدل عند الله جناح بعوضة، كما جاء في الحديث الشريف , فلا
يرضى الله عز وجل أن تكون الدنيا كل ما أعطي لحبيبه صلى الله عليه وآله
وسلم .

( هل يعلم رسول الله علم اللوح والقلم ) ؟؟

وأما قوله : "ومن علومك علم اللوح والقلم" والذي استعظمهُ واستنكرهُ وشنع عليه بعض الناس، فإنني لا أريد من القارئ المنصف إلا التمعن في هذه الأحاديث:
1)
جاء في الصحيحين واللفظ لمسلم عن أنس رضي الله عنه أن الناس سألوا النبي
صلى الله عليه وآله وسلم حتى أحفوه بالمسألة فخرج ذات يوم فصعد المنبر
فقال: e]سلوني، لا تسألوني عن شيء إلا
بينته لكم، فلما سمع القوم أرموا ورهبوا أن يكون بين يدي أمر قد حضر، قال
أنس: فجعلت ألتفت يميناً وشمالاً فإذا كل رجل لافٌّ رأسه في ثوبه يبكي،
فأنشأ رجل من المسجد، كان يلاحى فيُدعى لغير أبيه، فقال: يا نبي الله من
أبي؟ قال: أبوك حذافة، ثم أنشأ عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال: رضينا
بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد رسولاً، عائذاً بالله من سوء الفتن
ثم قال صلى الله عليه وآله وسلم:" لم أر كاليوم قط في الخير والشر، إني
صورت لي الجنة والنار فرأيتهما دون هذا الحائط"
. ]


2) وروى أبو داود عن حذيفة رضي الله عنه قال:e]والله ما أدري أنسيَ أصحابي أم تناسوا، والله ما ترك رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من قائد فتنة إلى أن تنقضي الدنيا يبلغ من معه ثلاثمائة فصاعداً إلا قد سماه لنا بإسمهِ واسم أبيهِ واسم قبيلته]
وفي حديث اختصام الملأ الأعلى الذي خرجهُ الإمام أحمد في مسندهِ والدارمي والترمذي والطبراني – ومما جاء فيه … فعلمت ما في السموات والأرض وتلا : ]وكذلك نُري إبراهيمَ ملكوتَ السموات والأرض وليكون من الموقنين[ وفي رواية : فتجلى لي كل شيء وعرفت ، وفي رواية الطبراني: فعلمني كل شيء … إِلخ.
وهنا مُستمسك قوي على هؤلاء المعترضين الذين يحتجون بقول النبي صلى الله عليه وسلم d]كُل محدثةٍ بدعة وكُل بدعة ضلالة ] حيثُ قالوا إن كُل الواردة في الحديث تُفيد العموم ولا تفيد الخصوص وأن كُل
بدعةٍ وبدون اي استثناء فهي ضلالة , و ذلك من اجل ان يفروا من قضية تقسيم
البدعة والتي قال بها علماء الأمة وقرروا تقسيمها . وإنني اقول لهم حسناً
,إن كانت ( كُل ) من صيغ العموم لا من صيغ
الخصوص كما زعمتم فإنكم كفيتمونا مؤنة الرد عليكم واقمتُم الحُجة على
انفسكم من حيث لا تعلمون بأن النبي صلى الله عليهِ وسلم يعلم كُل شىء وأنهُ تجلى لهُ كُل شىء دون تخصيص كما في رواية الطبراني الآنفة الذكر ، واليس القائل ( كُل مٌُحدثةٍ بدعة .... ) هو نفسهُ القائل ( فعلمني كُل شيء .... ) ؟ . وجنت على نفسها براقش .

ومن الواضح أن الله سبحانه وتعالى أفاض على نبيهِ صلى الله عليه وآله وسلم من العلوم والمعارف مالا يعلمهُ إلا الله تعالى القائل له : ] وأنزل الله عليك الكتب والحكمة ، وعلمك مالم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيماً[ النساء113. وما في الآية يدل على العموم والشمول،
أي لتعم جميع العلوم التي علمها الله تعالى لرُسلهِ وأنبيائهِ صلوات الله
وسلامهُ عليهم، ولتشمل غيرها من العلوم التي أفاضها الله سبحانه وتعالى
عليه صلى الله عليه وآله وسلم .

فلقد روى البخاري عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مقاماً فأخبرنا عن بدء الخلق حتى دخل أهل الجنة منازلهم، وأهل النار منازلهم حفظ ذلك من حفظه ونسيه من نسيه.
فما هو وجه الإشكال إن قال قائل: إن الله علّمه علم اللوح والقلم. ألست ترى النص النبوي الشريف يقول لك؟: فعلمني كل شيء، أو فتجلى لي كل شيءوعرفت. الخ . وأليس اللوح والقلم شيئين من هذه الأشياء ؟ يا سبحان الله كم من عقول تبادر إلى إنكار مالا تعرف فتقع في محاذير؟!
كان من الأولى لها أن تصون نفوسها عنها، ثم أليس معرفة الجنة والنار والإخبار عن بدء الخلق حتى دخل أهل الجنة الجنة … الخ مما يزيد عما في اللوح والقلم ، الذي لم يكتب إلا ما سيكون إلى يوم القيامة ، أما ما بعد يوم القيامة فإن العلم بهِ علم بما ليس في اللوح والقلم… .


وما أجمل ما قالهُ محمد بن علاّن في شرح البردة حيثُ قال :-
والخمسُ
التي استأثر الله تعالى بعلمها ليست بمكتوبة في اللوح المحفوظ إذ لو كان
ما كُتب فيهِ لاطلع عليها بعضُ الملائكة الذين هُم من شأنهم الاطلاع عليها
على ما فيه . وقد جاء في وصفهن ( لا يعلمهن إلا الله ) فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: [ أوتيت مفاتيح كل شيء
إلا الخمس إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما
تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير
] وحينئذٍ فلا يُشكل على قول الناظم ومن علومك علم اللوح . اهـ كلامهُ رحمهُ الله

وهذا يسطدم مع قول ابن عُثيمين غفر الله لهُ(..... ولا أدري ماذا يبقى لله تعالى من العلم إذا خاطبنا الرسول عليه الصلاة والسلام بهذا الخطاب ) .
واقول هل الملائكة هم أعلى منزلةً وقدراً من خير خلق الله صلى الله عليهِ وسلم ؟
فإذا شيخ الأسلام ابن تيمية
رحمهُ الله قد اكرمهُ المولى بمثل هذا المقام من النظر الى اللوح المحفوظ
كما يرويهُ عنهُ تلميذهُ ابن القيم كما في مدارج السالكين ج2 ص 489 حيثُ
قال : [color=blue]�هدتُ من فراسة شيخ السلام ابن تيمية رحمهُ الله امور عجيبة
ومالم اشاهدهُ منها اعظم واعظم ووقائع فراستهُ تستدعي سفراً ضخماً أخبر
اصحابهُ بدخول التتار الشام سنة تسع وتسعين وستمائة وأن جيوش المسلمين
تُكسر وأن دمشق لايكون بها قتل عام ولا سبي عام وأن كلب الجيش وجدتهُ في
الأموال وهذا قبل ان يهم التتار بالحركة ثم اخبر الناس والأمراء سنة اثنتين وسبعمائة لما تحرك التتار وقصدوا الشام أن الدائرة والهزيمة عليهم وأن الظفر والنصر للمسلمين وأقسم على ذلك اكثر من سبعين يميناً فيقال لهُ قل إن شاء الله فيقول إن شاء الله تحقيقاً لاتعليقاً وسمعتهُ يقول ذلك فلما اكثروا علي قُلت لاتُكثروا كتب الله في اللوح المحفوظ
انهم سيهزمون في هذهِ الكرة وان النصر لجيوش الإسلام قال واُطعمتُ بعض
الأسراء والعسكر حلاوة النصر قبل خروجهم الى لقاء العدو وكانت فراستهُ
الجزئية في خلال هاتين الواقعتين مثل المطر ]. اهـ

وهب أنهُ كتب في اللوح ما سيأتي بعد يوم القيامة ، ألا يدخل علم ما يكتب في قولهِ صلى الله عليهِ وسلم:
[color=red]� لي كل شيء ، وعلمت ما في السموات والأرض…الخ ].
فغدا من الجلي الواضح أن ما أعطاهُ الله لرسولهِ صلى الله عليه وآلهِ وسلم من العلوم يفوق ما كُتب في اللوح مما خطهُ القلم.
أما استشكالهم الكبير حول قول البوصيري رحمهُ الله :

[color=red]بالقمر المُنشقِ إن لهُ ***** من قلبهِ نسبةًٌ مبرورة القسمِ ]

فهذا
إن دل فإنما يدل على حقيقة جهلهم باللغة العربية فيكفيهم لإيضاح هذا
الاشكال جبلٌ من جبال المعرفة باللغة العربية وهو محمد علي بن علاّن
الصدّقيّ المكيّ حيثُ قال في ( كتابهِ الذُخر والعدة في شرح البردة ) ص 207 حيثُ قال ( فإنهُ على تقدير مُضاف , أي بربَّ القمر ) .

وقرينة ذلك قولهُ تعالى ] وسئل القرية التي كُنا فيها والعير التي اقبلنا فيها وإنا لصدقون[ فهو ايضاً على تقدير مُضاف أي اسأل أهل القرية وأصحاب العير فإن القرية لاتتكلم وكذلك العير .
واقول
إن من لديهِ فهمٌ في علمٌ في اللغة العربية غير هذا فليأتنا بهِ . نا هيك
عن بن علاّن الذي شرح كتاب الأذكار للإمام النووي في سبع مُجلدات وكتاب
رياض الصالحين في اربع مجلدات .

فإن قال قائل ان هذا قياس مع الفارق , فقول الله تعالى هو( إخبار ) وقول البُصيري هو( قسم ) . فأقول لاإشكال في ذلك لأن المقصود في كلا الحالتين لا ظاهرهما لأنهما جميعاً على تقدير مُضاف ’ فليس المراد في الأولى القرية والعير وفي الثانية القمر.
ثم ان القسم ينقسمُ الى ثلاثة اقسام وقبل التطرق لهذهِ الاقسام أود أن اذكر حروف القسم وهي :
الواو كقولك ( والله ) والبا كقولك ( بالله ) والتاء كقولك ( تالله )
أما الأنواع الثلاثة للقسم فهي :-
1- قَسَمٌ مُحرم [color=red]لقسم الذي يُرادُ بهِ تعظيم المخلوق كتعظيم الخالق كما كان في الجاهلية ] .
2- قَسَمٌ مُباح [color=red]لقسم الذي يُرادُ بهِ التأكيد كقول النبي صلى الله عليهِ وسلم للأعرابي ( أفلح وأبيهِ إن صدق ) ]
3- قَسَمٌ جائز [color=red]لذي يُرادُ بهِ تعظيمٌ يليقُ بالبشر كالقسم بالنبي صلى الله عليهِ وسلم ] .
فممن جوزّ الإقسام على الله بخلقهِ
هو سلطان العلماء العز بن عبد السلام , فقد جاء في الفتاوي الموصلية ما
نصهُ : [color=blue] مسألة الدعاء فقد جاء في بعض الأحاديث أنَّ رسول الله صلى
الله عليهِ وسلم عَلّمَ بعض الناس الدعاء فقال في أولهِِ : ( قل اللهم إني
أقسمُ عليكَ بنبيك محمد نبي الرحمة ) .

وهكذا نقلهُ أصحاب الخصائص كالحافظ السيوطي و القسطلاني و غيرهما مستدلين بهِ على أن الإقسام على الله تعالى بالنبي صلى الله عليه وسلم وانهُ من خُصوصياته .
[font=Times New Roman]وهذا هوالذي قررهُ ايضاً إمام اهل السنة والجماعة الإمام احمد بن حنبل رحمهُ الله
. ومن استشكل عليهِ هذا الأمر فليستشكل على سلطان العلماء العز بن عبد
السلام و السيوطي و القسطلاني و الإمام أحمد الذي جوز القسم بالنبي صلى
الله عليه وسلم كما في ( منسكهِ الذي كتبهُ للمروزي ) , [size=21]وممن قرر بأن هذا هو القول هو المعتمد عند الإمام احمد الإمام ابن قدامة المقدسي كما في ( المغني
) في
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله بن ادريس
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 106
ذكر النقاط : 172
تاريخ التسجيل : 09/10/2009
الاقامة : الدامر


مُساهمةموضوع: رد: فك العقدة عن اشكالات قصيدة البردة   الثلاثاء مايو 18, 2010 6:33 pm

باب الأيمان فقد اسهب في هذا القول اسهاباً كبير فليراجعهُ من شاء
وكذلك ممن روى هذا الأثر عن الإمام احمد أبن مفلح في الفروع والانصاف
للمروذي و كشف القناع لشيخ منصور البهوتي .


وكتاب المُغنى كم هو معلوم هو من الكُتب المعتمدة عند الحنابلة والذي قال فيهِ ابن باز رحمهُ الله تعالى : ( من أخذ بالمغني فقد استغنى ) .
واما الإشكال حول قول البوصيري رحمهُ الله :

d]وكيف تدّعو إلى الدنيا ضرورةُ مَنْ ***** لولاهُ لم تُخرجِ الدنيا مِنً العدمِ ]

فقد
روى عبدالله ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليهِ
وسلم ( لما اقترف آدم الخطيئة قال : يارب أسألك بحق محمد إلا غفرت لي فقال
الله يا آدم كيف عرفت محمداً ولم اخلقهُ ؟ قال : يارب إنك لما خلقتني
رفعتُ رأسي فرأيتُ على قوائم العرش مكتوباً لا اله إلا الله محمدٌ رسول
الله , فعلمتُ انك لم تُضف إلى اسمك إلا احب الخلق اليك , فقال الله تعالى
صدقت يا آدم إنهُ لأحب الخلق إليّ , وإذا سألتني بحقهِ غفرتُ لك ولولا محمد ما خلقتك ).

وهذا
الحديث اخرجهُ البيهقي في دلائل النبوة (5/489 ) , والحاكم في المستدرك (
2/615 ) وصححهُ , والطبراني في الأوسط ( 6498 ) , وذكرهُ الهيثمي في مجمع
الزوائد ( 13917 ) . وقد حقق الإمام تقي الدين السبكي في كتابهِ ( شفاء
الأسقام ) أن هذا الحديث لاينزلُ عن درجة الحَسن .

وقد قال الله تعالى: ] والأرض وضعها للأنام [ ( والأنام هم الخلق وأفضلهم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، فمن باب أولى أنها له صلى الله عليه وآله وسلم وقال تعالى: ] هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعاً [.
ثم إن الدنيا والآخرة وجدتا من أجل رسالة الإسلام، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم يمثل هذا الإسلام، بل هو الإسلام الفعلي الواقع والدليل عليه قوله صلى الله عليه وآله وسلم يوم بدر: اللهم إن تهلك هذه العصابة اليوم فلن تعبد في الأرض .
ثم
إن الدنيا لا تعدل عند الله جناح بعوضة، كما جاء في الحديث الشريف، فلا
يرضى الله عز وجل أن تكون الدنيا كل ما أعطي لحبيبه صلى الله عليه وآله
وسلم.

وانظر مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية ج11ص97

ولمحمد علي بن عَلاّن الصدّقيّ المالكي رحمهُ الله تحقيقٌ لغويٌ بليغ لهذا البيت الذي يقول فيهِ البوصيري :

l]وكيف تدّعو إلى الدنيا ضرورةُ مَنْ ***** لولاهُ لم تُخرجِ الدنيا مِنً العدمِ ]

حيثُ قال في كتابهِ الذخر والعدة في شرح البردة ( ص 145 ) ما نصهُ :- [
وكيف يتصور أن تدعوا إلى اتّباع الدنيا وزينتها , ضرورة من لولاهُ لم
تُخرج الدنيا من العدمِ إلى الوجود بعد أن لم تكن . هذا مراده , لكن في
لفظهِ تجوّز . فإن قولهُ تخرج يُهم أنها ( اي الدنيا ) كانت في العدم شيء . وحقيقتهُ إنّما انتفى عنها الخروج من العدم إلى الوجود . ومذهب أهل الحق أنهُ لا وجود للمعدوم حال العدم , وأنهُ ليس بشيٍ , وإذا ثبت أن وجودهُ – صلى الله عليهِ وسلمعلّة وجود الدنيا , فَالدنيا بأجمعها مُفتقرةٌ اليه , لافتقار وجودِ المعلول إلى وجود علته . فلو كانت ضرورتُهُ تدعو إلى الدنّيا لكان وجودهُ – صلى الله عليهِ وسلم - معلولاً لوجودها وافتقر - صلى الله عليهِ وسلم - في وجودها إلى وجودها , ولأن العلة لا تفتقر في وجودها إلى وجود المعلول ]. اهـ


ويؤيد هذا المعنى الراقي في فهم قواعد اللغة العربية , قول البوصيري رحمهُ الله في البيت الذي قبلهُ حيثُ قال :-

[color=red] زهدهُ فيها ضرورتهُ ***** إن الضرورة لا تعدو على العصمِ ]

فلقد أخرج أبو يعلى بإسناد حسَّنه الهيثمي عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : [ يا عائشة لو شئت لسارت معي جبال الذهب ]
بل إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رفض الدنيا بما فيها زاهداً فيها فضلاً عن تملكها ثم الجود بها، والأحاديث في هذا متوافرة.
وإلى هُنا اكتفي بهذا الرد المُختصر المُجز لإيضاح بعض الإشكالات عند بعض الجهلة المتطاولين على علماء الأمة وسلفها
الصالح .
وصلى الله على سيدنا وإمامنا وملاذنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ وسلم .
كتبها / عبدالله أبن الشيخ أبي بكر بن سالم الشافعي
______________
تم بحمد الله
منقوووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم
.:: الإدارة العامة للمنتدي ::.
.:: الإدارة العامة للمنتدي ::.
avatar

عدد المساهمات : 3138
ذكر النقاط : 5400
تاريخ التسجيل : 14/06/2009
الاقامة : الدامر / حي الكنوز







الاوسمة

مُساهمةموضوع: رد: فك العقدة عن اشكالات قصيدة البردة   الجمعة مايو 21, 2010 10:16 pm

الاخ عبدالله :::: كفيت ووفيت وشفيت من في نفسه شئ من اسقام الانكار علي بردة الامام البوصيري ::: وأعجبت جداً باختيارك لهذا الموضوع بالذات والقضية المهمة فكان اختيارك بالتوفيق والعون الالهي :::

لا يسعني الا ان اقول لك جزاك الله خيراً فهذا ابلغ الثناء ولو كان عندي تحفة لكنت أرسلتها لك ....


زهرة تقدير زهرة by زهرة وننتظر المزيد لنستزيد زهرة

أخوك : أحمدمحمداحمدعبدالرحيم

الدامر /الكنوز


مع امل اللقاء بك قريبا ان شاء الله .
زهرة حلوة

اضغط هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http:// http://www.facebook.com/#!/ahmed.gido
صالح أبشر الامين عثمان
مشرف قسم ميكانيكا إنتاج
مشرف قسم ميكانيكا إنتاج
avatar

عدد المساهمات : 559
ذكر النقاط : 725
تاريخ التسجيل : 22/11/2009
الاقامة : امدرمان







الاوسمة

مُساهمةموضوع: رد: فك العقدة عن اشكالات قصيدة البردة   الجمعة مايو 21, 2010 11:20 pm

اخي عبدالله جزاك الله خيرا عنا ياسمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عباس عبدالمعروف عباس
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 848
ذكر النقاط : 1508
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
الاقامة : الدامر / حي الكنوز




الاوسمة

مُساهمةموضوع: رد: فك العقدة عن اشكالات قصيدة البردة   الأحد مايو 23, 2010 11:47 pm

وكيف تدّعو إلى الدنيا ضرورةُ مَنْ ***** لولاهُ لم تُخرجِ الدنيا مِنً العدمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادريسي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 50
ذكر النقاط : 60
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
الاقامة : الدامر

الاوسمة

مُساهمةموضوع: رد: فك العقدة عن اشكالات قصيدة البردة   الأربعاء مايو 26, 2010 7:31 pm

ومتي كان لعيال محمد عبد الوهاب فهم ؟؟؟؟
الله يكرمك في الدارين اخونا عبد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فك العقدة عن اشكالات قصيدة البردة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.:: منتديات جامعة الشيخ عبدالله البدري ::. :: المنـتـــــــدي الإسلامـــــي :: العقيدة والفقه :: منتدي العقيدة-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» سجل دخولك بالصلاة علي الحبيب
الأحد يناير 31, 2016 3:57 am من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» المرجع الكامل في التحكم الصناعي الكهربائي
الجمعة يناير 22, 2016 3:33 pm من طرف مصطفى المعمار

» نتيجة السروح في علم الروح
الإثنين مارس 24, 2014 9:57 pm من طرف عوض صالح

» .:: مكتبة نفيسة جداً في كل التخصصات ::.
الأحد يناير 26, 2014 12:57 am من طرف مجذوب احمد قمر

» زيارة وفد جمعية أصدقاء مرضي السكري
الإثنين ديسمبر 16, 2013 8:18 pm من طرف هاني عمار

» أضخم مكتبة هندسة مدنية في العالم
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:21 pm من طرف محمد عبد الرحيم

» تحميل فاير فوكس عربي فايرفوكس Download Firefox
الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 4:04 pm من طرف غيداء وبس

» كتب تكييف وتبريد بالعربي رووووووووعة
الأحد يوليو 28, 2013 9:43 pm من طرف محمد عبد الرحيم

» انطلاقة موقع الجامعة علي شبكة الانترنت
الأحد يوليو 21, 2013 5:38 am من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» .:: كتاب رؤيا النبي حق الي قيام الساعة ::.
الخميس مارس 21, 2013 1:27 pm من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» جامعة الشيخ عبدالله البدري تهنئ الدكتور عمر عبدالله البدري
الجمعة مارس 15, 2013 3:39 am من طرف هاني عمار

» كتاب التجسيم والمجسمة للشيخ عبدالفتاح اليافعي
الخميس مارس 14, 2013 7:51 pm من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» مجلة المديرين القطرية ( الشيخ عبدالله البدري... السوداني الملهم من الشمال)
الثلاثاء مارس 12, 2013 12:11 pm من طرف أحمدمحمدأحمدعبدالرحيم

» امتحاننا الدور الأول للعام 2012-2013
السبت فبراير 23, 2013 3:13 pm من طرف هاني عمار

» تحميل جوجل ايرث عربى
الإثنين فبراير 18, 2013 8:45 pm من طرف غيداء وبس

» تحميل فايرفوكس عربى
الإثنين فبراير 18, 2013 8:30 pm من طرف غيداء وبس

»  برنامج افيرا انتى فايروس مجانى
الخميس يناير 17, 2013 3:40 am من طرف هاني عمار

»  جوجل كروم عربى
الخميس يناير 17, 2013 3:40 am من طرف هاني عمار

»  كلمة مولانا الشيخ عبدالله البدري راعي ومؤسس جامع الشيخ عبدالله البدري
الأربعاء يناير 02, 2013 9:13 pm من طرف هاني عمار

» وضع حجر الاساس لمباني كليات الجامعة الجديدة
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 4:31 pm من طرف هاني عمار

المواضيع الأكثر نشاطاً
مشروع تخرجي
كتب تكييف وتبريد بالعربي رووووووووعة
سجل دخولك بالصلاة علي الحبيب
ضع أي سؤال في الهندسة الكهربائية وسنأتيك بالاجابة ان شاء الله
موسوعة النساء والتوليد
حاج الماحي مادح الحبيب
موسوعة الخلفاء عبر التاريخ الاسلامي
برنامج لتقوية وتنقية صوت الحاسوب الي 10 اضعاف
هنا نتقبل التعازي في وفاة العضو بالمنتدي محمد حامد (ودالابيض)
شاركوني فرحة النجاح!!
المواضيع الأكثر شعبية
ادخل هنا للاطلاع علي جميع الوظائف المعلنة
حمل مجانا برنامج المصحف صوت وصورة للموبايل
الكتاب الشامل في الموقع(تم اعدادة من اكثر من 40 كتاب واكثر من 80 مشاركه )
ملف كامل عن ضواغط التبريد
موقع رائع فى زراعة البطاطس
صيغ C.V مهمة للخريجين
مواقع الوظـــائــف الشــاغـرة
الاحصاء الطبي في الويكيبيديا
كتب تكييف وتبريد بالعربي رووووووووعة
اكبر مكتبة في التصوف الاسلامي علي شبكة الانترنت
copyright 2010
facebook
counter
map
Elexa